أخبار هامة

هام جدا

الحركات الاستقلالية بالجزائر وتونس وليبيا

الحركات الاستقلالية بالجزائر وتونس وليبيا

- ظروف نشأة الحركات الاستقلالية في كل من الجزائر و تونس وليبيا :I

1) تعرضت كل من الجزائر وتونس وليبيا لأشكال من الاستغلال أثرت سلبا على أوضاع الاهالى :
 - استهدفت سياسة الإدماج التي نهجتها فرنسا في الجزائر تشجيع الاستيطان وتقوية استغلال ثرواتها الطبيعية و البشرية وحضي الفرنسيون بجميع الامتيازات على حساب الاهالي وفي هذا الاطار تم انتزاع الأراضي من أصحابها بطرق مختلفة و تم توزيعها على المستوطنين الفرنسيين في اطار استعمار رسمي او خاص . كما استولى المستوطنون على الوضائف الادارية والاقتصادية في الوقت الذي حرم الجزائريون منها . كما تم فرض ضرائب ثقيلة على الجزائريين وتشغيل العمال والفلاحين بأجور زهيدة وحرمانهم من جميع حقوقهم .

- نتج الاستغلال الاستعماري لتونس ارتفاع عدد المستوطنين وافقار الاهالي في الحواضر والبوادي , وفي هذا الاطار أعطت فرنسا الأولوية للاستيطان الخاص واستولت على اجود الاراضي الفلاحية وصاحب هذا الاستيطان هجرة كبيرة للفرنسيين الى تونس والذين استفادوا من امتيازات منحها لهم نظام الحماية على عكس الاهالي الذين عانوا من التفقير والتهميش و الاستغلات .

- لم تكن أوضاع ليبيا في ظل الاستعمار الايطالي احسن حالا مما هي عليه في الجزائر وتونس .

2) ادى الاستغلال الاستعماري للبلدان الثلاث الى نمو الوعي الوعي الوطني بضرورة محاربة الاستغلال والاستعمار :

ادت التحولات الاقتصادية والاجتماعية المرافقة للسيطرة الاستعمارية الى تذمر في اوساط الفلاحين والتجار والحرفيين مما حولهم الى قاعدة اجتماعية عريضة انضمت الى صفوف الحركة الوطنية والتي توسعت بفعل مضاعفات الحرب العالمية 1 والازمة الاقتصادية لسنة 1929 والتي اثرت بشكل كبير على اوضاع سكان المستعمرات الثلات وكذا بفعل تشكيل نخبة مثقفة متشبعة بالفكر السلفي ومنفتحة على الثقافة الغربية وذات ميولات إصلاحية ونزعة وطنية مناهضة للنظام الاستعماري مثل حركة الامير خالد بالجزائر وحركة حزب تونس الفتاة بتونس وحركة الاسرة السنوسية بليبيا .

- خصائص الحركات الوطنية بين الحربين ووسائل تحقيق أهدافها :II

1) تعددت تيارات الحركة الوطنية ذات البعد الإصلاحي :

الحركات الاستقلالية وبرامجها.

- الجزائر:

* جمعية علماء المسلمين : تأسست سنة 1931 زعيمها عبد الحميد بن باديس لم يكن لها برنامج سياسي ولاكن عملت على بث الوعي لدى السكان .

* جمعية نجم شمال إفريقيا : تأسست سنة 1926 بباريس بزعامة مصالي الحاج كان لها برنامج يتضمن مطالب إصلاحية كالمساواة بين الفرنسيين والجزائريين وأخرى بعيدة ترمي إلى تحقيق الاستقلال تم منعها سنة 1936 من طرف فرنسا .

* حزب الشعب : تأسس سنة 1937 ثم عوضته بعد الحرب العالمة 2 " حركات انتصار الحريات الديمقراطية " .وترأسها مصالي الحاج , تكون داخله تيار يدعو الى العمل المسلح.

* جبهة التحرير الوطني : ظهرت سنة 1954 وتهدف الى تحقيق الاستقلال عبر العمل المسلح .

- تونس :

* الحزب اللبرالي الدستوري : تأسس سنة 1920 بزعامة عبد العزيز التعالبي كان يهدف الى حصول تونس على دستور يمنح السكان بعض الحقوق ولو في ظل الاحتلال الفرنسي .

* الجامعة العامة للعمال التونسيين: اول نقابة تونسية تأسست حوالي 1922 بهدف توعية العمال وتحسين ظروفهم .

* الحزب الدستوري الجديد : تأسس سنة 1934 من طرف منشقين عن الحزب اللبرالي الدستوري وانتخب الحبيب بورقيبة كاتبا عاما كانت له مطالب إصلاحية كتحسين ظروف عيش التونسيين في ظل الحماية الفرنسية .

* بعد الحرب العالمية 2 اصبح الحزب يطالب باستقلال تونس ولو على مراحل تبدأ بمنح البلاد حكما ذاتيا .

- ليبيا :

* الحركة السنوسية : تأسست في القرن 19 من طرف الزاوية السنوسية قاومت العثمانيين ثم الاحتلال الايطالي الى غاية الحرب العالمية 1 .

الحزب الوطني : تأسس بطرابلس سنة 1945 كان يطالب بإستقلال ليبيا ووحدتها .

* المجلس الوطني لتحرير ليبيا تأسس سنة 1947 في القاهرة وركز على المطالبة بالاستقلال مع معارضة أي وجود اجنبي فوق اراضي ليبيا.

2) أهم الوسائل التي استخدمتها الحركات الاستقلالية :

- الجزائر :

* اعتمدت الأحزاب في البداية على نشر الوعي عبر اللقاءات والجرائد مثل جريدة الشهاب .

* كانت أيضا تلجأ إلى مقاطعة السلع الفرنسية وخوض الاضرابات .

* نهجت منذ 1954 العمل المسلح بصفة اساسية بعد تأسيس جبهة التحرير الوطني .

- تونس :

* تميزت الاحزاب قبل الحرب العالمية 2 بنشر أفكارها عبر المناشير والصحف مثل صوت تونس والعمل التونسي وبالاحتجاج وتنظيم المظاهرات .

* خلال فترة الخمسينيات نهجت الكفاح المسلح عبر تكوين جيش التحرير التونسي مع العمل على توظيف الصحف لابراز عدالة قضيتها

- ليبيا :

* تأخر ظهور الاحزاب السياسية بليبيا الى ما بعد الحرب العالمية 2 لذلك ضلت الوسيلة الاساسية التي طغت على الحركة التحريرية في ليبيا هي المقاومة المسلحة وخاصة مع عمر المختار .

=> وقد واجهت السلطات الاستعمارية مطالب الحركات الوطنية بالرفض والقيام بالاعتقال والنفي والقمع الدموي في صفوف الوطنيين .

- تحول عمل الحركات الوطنية من المطالبة بالاصلاحات الى المطالبة بالاستقلال بعد الحرب العالمية 2 :III

1) عوامل هذا التحول :

- دور مستجدات الحرب العالمية 2 والمتمثل في هزيمة فرنسا وصدور ميثاق الاطلسي واشاء هيئة الامم المتحدة ومشاركة شعوب المغرب العربي في الحر الى جانب الحلفاء ضد النازية و حلفائهاوتنامى المد الوطني في باقي مناطق افريقيا والمشرق العربي.

- التغير الذي حصل في مواقف الحركات الوطنية في البلدان الثلات : صدور ميثاق المطالبة بالاستقلال من طرف المؤتمر الوطني التونسي , وانبعاث الحركة الوطنية الليبية لمواجهة المناورات الاستعمارية والمطالبة بالاستقلال.

2) تطورت الحركة الوطنية في تونس من المطالبة بالإصلاحات الى المطالبة بالاستقلال :

- امام فشل محاولات الحوار مع سلطات الحماية اصدرت القوى السياسية والنقابية السياسية الميثاق الوطني سنة 1946 نددت فيه بالاستغلال الاستعماري وانعكاساته السلبية على السكان .

- تحمس الشعب التونسي لمضمون الميثاق وفي سنة 1949 عاد الحبيب بورقيبة الى تونس وقرر مواجهة الاسيتعمار بإعتماد سياسة الحوار والتفاوض لتحقيق الاستقلال وبعد فشل سياسة الحوار دخلت الحركة الوطنية التونسية مرحلة النضال المسلح وردت السلطات الاستعمارية على هذا المد الثوري بالقمع وباختيار الزعيم النقابي فرحات حشاد سنة 1952 مما الهب حماس الوطنيين في تونس وفي سنة 1954 بدأت مفاوضات سرية مع بورقيبة تمخض عنها اعلان الاستقلال الذاتي بتونس سنة 1955 رغم معارضة جيش التحررير لتلك الصيغة من الاستقلال.

- بعد حصول المغرب على استقلاله طالبت تونس معاملتها بالمثل مما ادى الى اعلان فرنسا الى الغاء معاهدة " باردو " واعترفت باستقلال تونس في 20 مارس 1956 وتم الاعلان عن قيام الجمهورية التونسية برئاسة الحبيب بورقيبة سنة 1957.

3) قادت الحركة الوطنية الجزائرية البلاد نحو الاستقلال بالاعتماد على الكفاح المسلح :

- اتسعت القاعدة الشعبية للحركة الوطنية الجزائرية بانضمام الفلاحين والعمال المتضررين من السياسة الااقتصادية الاستعمارية .

- رفضت الحكومة الفرنسية محاورة الوطنيين الجزائريين فقررت الحركة الوطنية الجزائرية اللجوء الى الكفاح المسلح لتحرير البلاد فتأسست سنة 1948 المنظمة الخاصة ذات الصبغة العسكرية والتي اسندت مهمة تسييرها الى زعيمها احمد بن بلة والحسين آيت حمد واتخذت صبغة ثورية كما تأسست اللجنة الثورية للإتحاد والعمل والتي انبثقت عنها جبهة التحرير الوطني .

- في نونبر 1954 تم الاعلان عن بداية الثورة الجزائرية لتصفية الاستعمار والتي قادتها جبهة التحرير الجزائرية وبعد مواجهة عنيفة مع الفرنسيين والتي ذهب ضحيتها ازيد من مليون جزائري اضطرت فرنسا الى الاعتراف بالحكومة الجزائرية المؤقتة ودخلت معها في مفاوضات انتهت بتوقيع اتفاقية " ابيان " في 19 مارس 1962 والتي وضعت نهاية للإحتلال الفرنسي بالجزائر. وقع الاعلان عن ميلاد الدولة الجزائرية المستقلة

4) قادت الحركة السنوسية المقاومة الليبية ضد الاستيعمار الايطالي ثم تابعها عمر المختار : - استنكر احمد الشريف السنوسي باسم المجاهدين توقيع اتفاقية " لوزان " بين الايطالين والعثمانيين فأعلن الجهاد على ايطاليا معتكدا على حرب الاستنزاف والحق عدة هزائم بالجيش الايطالي وأجبرهم على التراجع والانسحاب من مواقع كانو يحتلونها وبويع فيها أميرا على البلاد سنة 1929 .

- امام هذا الوضع اعلنت ايطاليا الحرب من جديد على الليبيين من جديد في برقة وطرابلس ومنطقة " فزان " مما ادى الى لجوء " ادريس السنوسي " الى القاهرة .

- تابع المقاومة " عمر المختار " مابين 1923 – 1931 الذي قاد القبائل الليبية في حرب طاحنة مع الجيش الايطالي بقيادة الجنرال " كرازياني " مما ادى الى القبض على عمر المختار وشنقه سنة 1931 مما فسح المجال امام "ميسوليني " ليتابع سياسته الاستيطانية .

- ساعدت هزيمة ايطاليا في الحرب العالمية 2 على استقلال ليبيا : شاركت ليبيا إلى جانب الحلفاء في الحرب العالمية 2 , وبانتهاء الحرب العالمية 2 كادت ليبيا ان تتعرض للتقسيم بين ايطاليا بريطانيا و فرنسا لولا تدخل هيئة الامم المتحدة التي قررت منح ليبيا سيادتها الكامل فأعلن الملك ادريس استقلال ليبيا في 24 دجنبر 1961.

ظهرت بوادر نشاط سياسي في المدن المغربية سنة 1934 قبل أن تتوقف المقاومة المسلحة في البوادي وذلك نتيجة تفاعل عدة عوامل فكرية, اقتصادية, اجتماعية وسياسية.

وقد انتقلت المقاومة من طور المطالبة بالإصلاحات (1934 إلى بداية الأربعينيات ) إلى طور المطالبة بالاستقلال ( من بداية الأربعينيات إلى 1953) ليبدأ الكفاح المسلح من 1953 إلى حين حصول المغرب على استقلاله سنة 1956.واعقب ذلك استكمال المغرب لوحدته الترابية .